موقع د. كمال سيد الدراوي



اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم علي صفحات منتدانا

( دكتور كمال سيد الدراوي)

عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً

ونتمني لك اطيب وانفع الاوقات علي صفحات منتدانا

موقع د. كمال سيد الدراوي

طبي_ اكاديمي _ ثقافي _ تعليمي _ _ استشارات طبية_فيديو طبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقيقة رفع عيسى عليه السلام بين المؤيد بعودته والمعارض بموته وعدم رجوعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
2riadh
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الدلو
الديك
عدد المساهمات : 66
نقاط : 146
السٌّمعَة : 0
الجنس : ذكر
علم بلدك :
تاريخ الميلاد : 04/02/1957
تاريخ التسجيل : 11/11/2013
العمر : 60
الموقع : العراق بغداد
العمل/الترفيه : ضابط متقاعد
المزاج : عادي
الساعة الان :
دعائي :

مُساهمةموضوع: حقيقة رفع عيسى عليه السلام بين المؤيد بعودته والمعارض بموته وعدم رجوعه   الثلاثاء سبتمبر 05, 2017 4:07 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

حقيقة رفع عيسى عليه السلام بين المؤيد بعودته

والمعارض بموته وعدم رجوعه

الحمد لله نحمده، ونستعين به، ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، 
من يهده الله فلا مُضل له، ومن يضلل فلن تجد له
ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته، وإرغاماً لمن جحد به وكفر،
 وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله،
سيد الخلق والبشر، ما اتصلت عين بنظر، أو سمعت أذن بخبر، اللهم صلِّ وسلم وبارك على
 سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين
أمناء دعوته وقادة ألويته و ارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين
اما بعد اخوتي الافاضل يرى فريق من اهل الحديث وعلى ما روي عن طريق الرواة ان عيسى عليه السلام 
سوف يعود في اخر الزمان بعد رفعه والخ من الاحداث ويقيم العدل والتي لا تخفى عنكم وسوف لا اتطرق الى تفاصيلها لمعرفتكم المسبقه بها وهنالك
فريق اخر من العلماء المسلمين المعاصرين في القرن 21 اكدوا رفعه ميتا اي توفاه الله ولن يعود ابدا مستندين في حججهم بايات من القران الكريم وبأن
ما جاء ذكره في الاحاديث هو من عقيدة النصارى الذين يرون انه ربا واليهود على انه مخلصهم وهنا كثرة الاختلافات في الاراء وان قلنا وفاة نوم
فاننا نكون قد سرنا على خطى العقيده النصرانيه او اليهوديه والتي تؤيد عودته وبكتبهم التي حرفوا 
فيها سواء ان كانت في التوراة او الانجيل ونكون قد خدمنا النصرانيه واليهودية
ولكن لا مناص من معرفة الادله خصوصا ان كلام الله فوق كل حديث واذا لم يوافق الحديث القران
يطرح الحديث جانبا ولا يؤخذ به حتى وان كان صحيحا وان يعارضوكم
بدعوى هذا الحديث وان كان ضعيفا
((عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ))
نقول لهم كلا ان ما نتحدث به من الادله هو كلام الله دستورنا القران الكريم الذي قال فيه ربنا
وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ
وان عارضتم فانتم من سوف ينطبق عليهم هذا الحديث .
------------
قال تعالى
( إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة 
ثم إلي مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون)
ال عمران ( 55 )
والايات القرأنيه في الكتاب سوف تبين لكم ان عيسى عليه السلام رفع ميتا وهي كالاتي:-
· وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
(سورة آل عمران 144)
وتاتي على شاكلتها الايه من سورة المائدة 75)
مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
والايتين واضحتين وتكمل بعضها البعض
اي كل الرسل ماتوا قبل محمد
ومن ضمنهم عيسى ولم يذكر القران استثناء النبي عيسى عليه السلام
وفي الثانيه كل من قبل عيسى من الرسل قد مات
· { وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }
(سورة الأنبياء 34)
لا يوجد استثناء لعيسى عليه السلام
· { إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ }
(سورة الزخرف 59)
وتؤكد الاية ان عيسى مثل لبني اسرائيل ولم يقول مثلا للناس كافة فكيف تريدنا ان نصدق ان يعود 
وهو محصور رسالته لبني اسرائيل
· { وَإِذْ قَالَ اللهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ
إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ
وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }
(سورة المائدة 116 - 117)
وهذه الايه تدل ان عيسى لا يعلم بامر قومه انه اتخذوه الها لانه رفع ميتا فقال
وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ
ولو عاد لكان قوله غير ذلك
وياتي حديث رسولنا الكريم على نسق هذه الايه الكريمه قولا ومعنى
عن ابن عباس"قال رسول الله …ألا وإنه يجاء (يوم الحشر) برجال من أمتي فيؤخذ بهم ذات اليمين وذات الشمال فأقول يا رب أصحابي فيقال إنك لا
تدري ما أحدثوا بعدك فأقول كما قال العبد الصالح 
(وكنت عليهم شهيداً ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم)
يعني عيسى ميت حين رفعه
· { وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ }
(سورة الزخرف 61)
العلماء اجمعوا وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ ليس عيسى بل القران الكريم حيث جاءت الايات
على نسق هذه الايه
{ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ } (سورة فصلت 41)
{ وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ } (سورة الزخرف 4)
نعم انه القران الكريم توضحت اياته بصور شتى من حياتنا التي نعيشها واثبتها العلماء المعاصرون
وهذا مصداق لقوله تعالى
{ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ
بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }
(سورة فصلت 53)
· توجد ايتين في القران تبين خط مسار حياة عيسى عليه السلام ومماته وبعثه وبالوقت المحدد
وتزيل الاشكاليه عن كثير من الامور فقط اعلموا ان العلماء اجمعوا وبتفسير الكلمه لغويا ًان (كهلا) هو عمر ما بعد الثلاثين عاما 
وهو عمر عيسى عليه السلام حين رفعه الله في 33 سنه على اغلب
***********************************
الاقوال وليس معناها العمر في الشيخوخه وسوف ابين لكم سر هذه الايات
انظروا الى هاتين الايتين حيث تحل الاية الثانيه لغز الاية الاولى التي وقفت عندها ولاحضوا كل كلمه ومرادفها في الايه الاخرى
***********************************
في تأويل قوله { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ } (سورة آل عمران 46)
وقوله : { وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا } (سورة مريم 33)
(تقابل)
ويكلم الناس في المهد = والسلام علي يوم ولدت
وكهلاويوم أموت
ومن الصالحينويوم أبعث حيا
هاتين الايتين تبين لكم خط سير حياة عيسى عليه السلام
(1) فولادته ب ويكلم الناس في المهد= والسلام علي يوم ولدت
(2)وموته في عمر الثلاثينات اقرار لنا من الله بموته في
وكهلا = ويوم أموت
وتتوافق هاتين الايتين في موت عيسى مع الايات التي ذكر فيها اعلاه موت الرسل
• وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ
• وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ
وليس فيها استثناء لعيسى عليه السلام
(3)وبعثه ومن الصالحين= ويوم أبعث حيا
اي في الاخرة والجنة التي وعد بها عباده الصالحين
من الرسل والانبياء والمؤمنين والصديقين
وعلى شاكلتها ايضا فيما يخص كلمة الصالحين في هذه الايه
{ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ شَاكِرًا لِأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ 
وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }
(سورة النحل 120 - 122)
واما في قوله تعالى
{ وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا }
(سورة النساء 159)
وفيها سوف يكون التفسير الحقيقي والمنطقي لتلك الايه على ضوء ما جاء في الايات القرانيه اعلاه ومدلولاتها بخصوص
ايمان اهل الكتاب بعيسى عليه السلام سوف تكون على الوجهة الاتيه
ان عيسى قد رفع ميتا
اي يومنون به قبل رفعه ميتا وليس كما هو متداول بالاحاديث على عودته وايمانهم به في اخر الزمان الها وتحل لنا اشكاليات البشرية 
وصراعهم على هذا الامر ولكن ليس من السهل ان يتقبل كل فريق رأي الاخر ولذا سوف نصل الى نهايات مغلقه وعقيمه وبالمحصله
نجد انه من الصعوبه ان نتوافق كل الاطراف فيما بينها الا من رحم ربي
في وقت يشهد فيه العالم حمى المسميات كل حزب بما لديهم فرحون فاليهود والنصارى بعيسى والمسلمين بالمهدي وصراعات وقتل وتهجير
وكل طرف منهم يتصرف حسب عقيدته وانتظار القادم في اخر الزمان فكانت هي الفوضى التي تعاني منها البشريه 
وخصوصا في وطننا العربي لانه مهد الرسالات
ما الحل اذن ؟ -------
هو موجود في كتاب الله تمعنوا في دعوة الله لنا في تلك الاية ان نترك المسميات
ونلتجأ اليه لتكون النجاة الحقيقيه لنا في الدنيا والاخرة مما نحن فيه وما الت اليه الامور من
اوضاع صعبه فوق مستوى طاقتنا ربنا لا تحملنا مالا طاقة لنا به
قال تعالى
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللهِ }
(سورة الصف 14)
وهذه دعوة من الله سبحانه ان نكون من انصاره فوالله لا يجتمع في
جوف قلب المؤمن حب اثنين
فاختر
الله سبحانه ام عيسى
الله العلي القدير ام المهدي
لقد حقق مراد الله في حبه واخلاصه له نبي الله ابراهيم عليه السلام
حينما قام لذبح ابنه فحينما هم بهذا الامر
في قوله تعالى
{ فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا
كذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ }
(سورة الصافات)
فكان الاختبار الحقيقي لابراهيم حيث لم يجعل في قلبه حب لابنه اسماعيل مكانا عن حب الله
فكان هذا الاخلاص وهذا الحب لله سببا لنجاة ابنه اسماعيل
بقوله تعالى
{ وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ }
(سورة الصافات 107)
هكذا يكون الحب في الله وبهذا الايمان وهذا السلوك تكون نجاتنا بدعوته هو وحده
و ازيد على ذلك في حادثتين منفصلتين الاولى لموسى عليه السلام
حين ادركه فرعون بجيشه
والثانيه لمحمد رسولنا الاكرم حين حاصره المشركون في الخندق لو ان الله العلي القدير لم يشق البحر لموسى
ولم يرسل الريح لمحمد لهلك الاثنان ومن معهما ولكن ترقبوا دعوتهم وهو ناصر رسله لا محال ولكن بالاسباب
قبل ان يسلط الله عذابه في القوم الظالمين
فموسى لم يدعوا باي مسمى غير الله في قوله تعالى
{ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ }
(سورة الشعراء)
فما كان من الله سبحانه ان استجاب لدعوة موسى في قوله تعالى
{ فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ }
(سورة الشعراء 63)
واما مع رسولنا الكريم وصحابته فقالوا يوم الخندق كما جاء في قوله تعالى
وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللهُ وَرَسُولُهُ
وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا
(سورة الأحزاب 22)
وارسل الله الريح التي اقتلعت خيام الكافرين ورب سائل يقول لماذا لم تهلك الريح كفار قريش
كما في عاد وثمود اقول لقد سبقت فيهم دعوة الرسول الرحمة المهداة للعالمين حين عودته
من الطائف والدماء تسيل من قدمه
فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد ؟ قال: لقد لقيت من قومك وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة
، إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال، فلم يجبني إلى ما أردت فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب فرفعت رأسي
فإذا أنا بسحابة قد أظلتني فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام، فناداني فقال: إن الله تعالى قد سمع قول قومك لك، وما ردوا عليك، 
وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم فناداني ملك الجبال فسلم علي ثم قال: يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك،
وأنا ملك الجبال وقد بعثني ربي إليك لتأمرني بأمرك فما شئت إن شئت أطبقت عليهم الأخشبين فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله
وحده لا يشرك به شيئا.
الأخشبان الجبلان المحيطان بمكة والأخشب هو الجبل الغليظ .
والرسول في ايات المباهله في سورة ال عمران عندما وفد قوم من اهل نجران للرسول الخاتم لم يذكر لهم عودة عيسى او الاحاديث الكثيره
التي نسبت اليه بل كان جوابه لهم قاطع كما امره الله سبحانه
في قوله تعالى
{ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا
مِنْ دُونِ اللهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }
(سورة آل عمران 64)
و حينما صاح الصحابه في معركة احد ان الرسول قتل فوبَّخهم الله على انقلابهم على أعقابهم إنْ ماتَ رسولُ الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،
أو قُتِلَ ، بل الواجبُ له عليهم أن يثبتُوا على دِينه ، وتوحِيدهِ ، ويموتوا عليه ، أو يُقتلُوا ،
فإنهم إنما يعبدُون ربَّ محمد ، وهو حيٌّ لا يموت
بقوله تعالى
{ وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ
عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللهُ الشَّاكِرِينَ }
استوعب المسلمين هذا الامر وكان ايمانهم بالله ونصره بعد وفاة الرسول رغم الردة المفتاح لانتصاراتهم في القادسيه واليرموك وبقية المعارك فبهكذا 
عقيده سوف ننتصر وهذا عمر رضي الله عنه كتب إلى الأمصار: "إني لم أعزل خالدًا من سخطة 
ولا خيانة، ولكن الناس فُتنوا به فأحببت أن يعلموا أن الله هو الصانع"
وقيل إنما عزلته ليعلم الناس أن الله تعالى نصر الدين لا بنصرهم، وأن القوة لله جميعًا".
هذا هو الاساس في دعوتنا لله وحده و لكل الديانات وبما جاء به الله ورسوله في الكتاب والسنه
فكونوا يا اخوتي في الله على نهج الرسل والصحابه التابعين في اخلاصهم للدعوة لله وحده بدون اي مسمى

ليتحقق لنا وعد ه في الايه الكريمه التي قال فيها
فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا عسى
ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا
الاسراء
{ وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ }
(سورة الصف 13)
واخيرا وليس اخراً اخوتي الكرام نريدها صحوة حقيقية للبشريه جمعاء وليست تلك الصحوة المزيفة التي تجاوزت ان تكون غفوة لتكون عزلة وموت
للفكر والعقل وبالتالي سهولة التضحية بالجسد والروح بعد ان فقد الفرد قيمته نريد تلك الصحوة التي تحيل الفرد لباحث وقارئ ومحاور
ومحب لله لا اقصائي منكفيء ومنطوي على ذاته بل وربما عدواني نحن نريد تلك الصحوة التي تنهض بالفرد وفكره ووطنه تلك الصحوة 
التي تصنع الحياة لا تلك الصحوة التي تصنع الموت.
اللهم كبر سني، و ضعفت قوتي، ، فاقبضني إليك غير مضيع و لا مفرط.
واصلي واسلم على النور المبعوث رحمة للعالمين خاتم النبيين والمرسلين
محمد رسول الله
والحمد لله رب العالمين
المصدر : بقلمي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقيقة رفع عيسى عليه السلام بين المؤيد بعودته والمعارض بموته وعدم رجوعه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع د. كمال سيد الدراوي :: المنتدي الاسلامي :: منتدي الاسلامي العام :: القران الكريم وعلومه-
انتقل الى: