موقع د. كمال سيد الدراوي



اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم علي صفحات منتدانا

( دكتور كمال سيد الدراوي)

عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً

ونتمني لك اطيب وانفع الاوقات علي صفحات منتدانا

موقع د. كمال سيد الدراوي

طبي_ اكاديمي _ ثقافي _ تعليمي _ _ استشارات طبية_فيديو طبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

  كيف يمكن العيش بكلية واحدة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.كمال سيد
Admin
Admin


الحمل
النمر
عدد المساهمات: 1208
نقاط: 2524
السٌّمعَة: 9
الجنس: ذكر
علم بلدك:
تاريخ الميلاد: 03/04/1950
تاريخ التسجيل: 30/07/2012
العمر: 64
الموقع: السودان - سنار
العمل/الترفيه: طبيب عمومى وموجات صوتية
الساعة الان :
دعائي:

مُساهمةموضوع: كيف يمكن العيش بكلية واحدة؟    الأحد سبتمبر 16, 2012 5:22 am

كيف يمكن العيش بكلية واحدة؟
+
أغلب الناس لديهم كليتان - كلية على كل جانب من العمود الفقري أسفل القفص الصدري مباشرة. ويبلغ حجم الكلية حجم قبضة اليد وتحتوي تقريباً على مليون نيفرون أو نفرون أو وحدة كلوية(nephron)، ويقصد بها وحدات التنقية في الكلية، والتي تساعد في ترشيح الفضلات والماء الزائد في مجرى الدم وتحويله إلى مجرى البول ليتم التخلص منه إلى خارج الجسم.

في بعض الحالات نجد أشخاصاً لديهم كلية واحدة مع العلم أن أغلبهم يتمتعون بحياة صحية ويعيشون بصورة طبيعية. ومن الأسباب المؤدية إلى وجود كلية واحدة ما يلي:

1. العيوب الخلقية كنمو كلية واحدة للجنين أو ما يعرف بعدم التخلق الكلوي (renal agenesis) أو حدوث خلل في نسيج إحدى الكلى أثناء مرحلة التكون أو ما يعرف بخلل التنسج الكلوي (renal dysplasia). وقد لا يدري من لديه هذا العيب الخلقي عن حالته لأنها لا تترافق بأي أعراض ظاهرة. وفي الواقع قد يلاحظ الأطباء هذه الحالات أثناء إجراء بعض الفحوصات لمشاكل صحية أخرى.

2. استئصال الكلية (Nephrectomy)، وذلك نتيجة لحدوث إصابة ما أو وجود مرض معين كمرض السرطان.

3. التبرع بالكلية لزراعتها لدى شخص آخر.

وعلى الرغم من قدرة الانسان على العيش بكلية واحدة إلا انه يجب أخذ الاحتياطات اللازمة لحماية الكلية من أية مشاكل أو مضاعفات أو تلف قد تتعرض له.

بعض التغيرات في الجسم الناجمة عن وجود كلية واحدة

الأشخاص الذين يملكون كلية واحدة قد لا يلاحظون التغيرات المصاحبة لوجود كلية واحدة والتي يمكن أن تتضمن :

· ضغط الدم المرتفع: وجد أن ضغط الدم لدى الكثير ممن فقدوا أو تبرعوا بإحدى الكلى يصبح مرتفعاً عن معدلاته مع مرور الوقت.

· البول البروتيني (Proteinuria): وجد أن الأشخاص الذين يتعايشون مع كلية واحدة لعدة سنوات لديهم عادة معدلات أعلى من البروتين في مجرى البول، وهذه المعدلات المرتفعة قد تكون مؤشراً عند فحصها لتلف إحدى الكلى.

· الهبوط في معدل الترشيح الكبيبي (GFR): هو مقياس لعمل الكلية بترشيح الفضلات من الدم. الأشخاص بكلية واحدة قد يكون لديهم معدل ترشيح كبيبي أقل وهذا بدوره دليل على وجود خلل في الكلية.

وقد يعاني المرء من أي من هذه الحالات دون أن يشعر بأية أعراض، لذا ينبغي مراقبتها بشكل دوري لمعرفة أي تغيير قد يطرأ.

كيفية العناية بالكلية الوحيدة

قد يحدث تلف في الكلية إذا لم يتم متابعة ومعالجة الأعراض المصاحبة حال ظهورها. ويمكنك القيام بدورك للوقاية من حدوث المضاعفات من خلال ما يلي:

· قياس ضغط الدم بصورة دورية وإبقاؤه تحت السيطرة.

· عمل تحاليل دورية لنسبة البروتين في البول، فكما ذكرنا سابقاً وجود نسب بروتين عالية في البول قد تكون إشارة على وجود تلف في الكلى.

· عمل فحص لمعدل الترشيح الكبيبي بشكل دوري.

· اتباع برنامج غذاء صحي، وذلك بالتركيز على تناول الفواكه والخضروات والحبوب والألبان قليلة الدسم، كما يجب التقليل من ملح الطعام (الصوديوم) إذا كنت تعاني من ضغط دم مرتفع إضافة إلى التقليل من كميات الكحول والكافيين.

· تجنب برامج الحمية المعتمدة على البروتين في وجباتها، فالبروتين الزائد قد يكون مرهقاً لعمل الكلية الوحيدة. ولكن من جهة أخرى لا تتخلص بصورة كاملة من الأغذية البروتينية، فتناول الكميات المناسبة من البروتين مهم جداً للتغذية الصحية.

· تجنب الإصابات، وذلك بالابتعاد عن الرياضات الخشنة مثل الملاكمة وكرة القدم الأمريكية، إلا أن التعايش مع كلية واحدة لا يوجب بالضرورة الابتعاد نهائياً عن ممارسة النشاطات الرياضية، فبعض الرياضيين ممن امتلكوا كلية واحدة شاركوا في مسابقات رياضية على أعلى المستويات. كما أظهرت بعض الدراسات أن حوادث الدراجات النارية والهوائية تسببت في إصابات في الكلى أكثر من الإصابات الناتجة عن ممارسة الرياضة. كذلك يجب تشجيع الأطفال على ممارسة الأنشطة الرياضية، كما أن ارتداء معدات للوقاية كستر الحماية المحشوة تحت الزي الرياضي يجعل الرياضات التي فيها احتكاك جسدي أكثر أماناً. وعموماً يجب الأخذ بعين الاعتبار مخاطر أي نشاط لتحديد فيما إذا كانت فوائده تفوق تلك المخاطر.

***
تمت المراجعة الأخيرة لهذا الموضوع من قبل بيت الطب العربي
http://abeer.forumegypt.net/t2217-topic


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-kamal.alhamuntada.com
 

كيف يمكن العيش بكلية واحدة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع د. كمال سيد الدراوي ::  ::  :: -