موقع د. كمال سيد الدراوي



اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم علي صفحات منتدانا

( دكتور كمال سيد الدراوي)

عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً

ونتمني لك اطيب وانفع الاوقات علي صفحات منتدانا

موقع د. كمال سيد الدراوي

طبي_ اكاديمي _ ثقافي _ تعليمي _ _ استشارات طبية_فيديو طبي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكلام لا يشكل سوى 7 % من وسائل التعبير لدى البشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abeer
عضو موسس
عضو موسس


القوس
القرد
عدد المساهمات : 456
نقاط : 816
السٌّمعَة : 2
الجنس : انثى
علم بلدك :
تاريخ الميلاد : 11/12/1980
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 35
الموقع : اى مكان يكون حد محتاجني فيه
العمل/الترفيه : راجية رضا الله قبل اى شئ
المزاج : الحمد لله علي كل حال
الساعة الان :
دعائي :

مُساهمةموضوع: الكلام لا يشكل سوى 7 % من وسائل التعبير لدى البشر   الإثنين أكتوبر 15, 2012 7:54 am

الكلام لا يشكل سوى 7 % من وسائل التعبير لدى البشر

يقول الخبراء في قراءة لغة الجسد أن الكلام لا يشكل سوى 7% من لغة التعبير لدى البشر فباقي الرسائل نرسلها لا شعورياً عبر حركة الجسد ونبرة الصوت وتعابير الوجه فالإنسان يتمتع بمقدرة على التعبير وإيصال ما يريد دون الاعتماد على الكلمة الملفوظة أو تبادلها والدليل على ذلك إمكانية الطفل على التواصل مع محيطه قبل أن يتعلم الكلام أو يفهم معانيه ولأن كل جزء من الجسم باستطاعته أن يكشف عن طريق حركة بسيطة لا إرادية حالتنا النفسية أفكارنا ورغباتنا علينا بالتالي فهم إشارات جسدنا لجعلها مطابقة لما نتلفظ به فنرسل عبرها ما نريد إيصاله للآخر فنتحكم بها ونستعملها بدل أن تفضح ما نرغب في إخفائه هل راقب أحدكم نفسه يوماً ليعرف كيف يعبر جسده أثناء التواصل مع الآخرين? فكلٌ يجلس بطريقة وكلٌ له ابتسامة مختلفة البعض يعبر بنظراته والبعض الآخر بيديه لتتحول كل إشارة إلى رسالة مبطنة. فتحمل كل حركة معانٍ تكون أعمق من الكلام أحياناً يتلقاها الآخر لا شعورياً فيبادر ويحكم ويكتشف شخصيات من حوله بناءً على إحساس داخلي لا يعرف في غالب الأحيان تحديده أو شرحه أو معرفة مصدره إلا أنه حدس يصدق أما السبب فهو أننا نولد مع مقدرة فطرية لقراءة لغة الجسد إلا أن اعتمادنا على الكلام يمنعنا من تنميتها فيصبح التركيز على الحديث هو الأولوية بالنسبة إليناإلا أن لغة الجسد عالم يستحق أن نسعى لاسترجاع مقدرتنا على فك رموزه وإليكم بعضها:

إذا وقف أحدهم أو جلس مكتوف اليدين أرسل عبر حركته هذه إشارة تبعد الآخرين عنه. فتكتف اليدين هي عبارة عن رغبة بخلق حاجز لمنع التواصل وهذا الحاجز لا يكسره عادة إلى من يملك ثقة كبيرة بالنفس ولا يخيفه احتمال الصد أو الرفض من قبل الشخص المكتوف اليدين ومن يقف حانياً كتفيه ورأسه متجنباً النظر في عيون من هم حوله هو شخص فاقد للثقة بالنفس أو مكتئب وطريقة وقوفه هي رغبة في الاختفاء من المكان المتواجد فيه واذا كانت ابتسامة لطيفة كافية لإرسال موجة إيجابية تشجع الآخرين للاقتراب فان الابتسامة العريضة والجامدة فهي توحي بالتصنع والعصبية و إذا حمل أحدهم غرضاً ما واضعاً إياه أمامه هذا يعني أنه يحاول أن يحمي نفسه من الآخرين إضافة إلى أنه يشعر بحاجة للدفاع عن نفسه لذا إذا حملتم غرضاً أحملوه إلى جانب جسمكم لا أمامكم منعاً لهكذا إيحاء والذي يقف واضعاً يديه على الأوراك يوحي بالعدائية أو الاستعجال من يجلس واضعاً رجلاً فوق الأخرى وهو يحركها باستمرار تدل طريقة جلوسه على أنه يشعر بالملل. أما من يجلس ورجلاه بعيدتان الواحدة عن الأخرى فهذا دليل استرخاء وراحة وانفتاح على الآخر ووضع اليد على الخد إشارة إلى التأمل والتمعن والتقدير و لمس الأنف أو فركه أثناء الكلام دليل رفضٍ وشكٍ وكذب. فرك العين أثناء الحديث يشير إلى التشكُّك وعدم التصديق وشبك اليدين وراء الظهر يدل على الغضب والقلق ولصق الكاحلين أثناء الجلوس يشير أيضاً إلى الاصابة بحالة من القلق حضن الرأس باليدين مع النظر إلى الأسفل يشير إلى حالة من الملل حركة فرك اليدين تعني الانتظار والجلوس بوضعية يدين وراء الرأس ورجلين مشبوكتين دلالة على ثقة بالنفس وفوقية وتعال على الآخر اما الجلوس مع يدين مفتوحتين إشارة إلى الصدق والصراحة والبراءة وقرص الأنف مع إغماض العينين هي اشارة إلى تقييم سلبي و ملامسة الشعر هي مرادف لقلة الثقة بالنفس والشعور بعدم الاطمئنان وفقدان الأمان وحني الرأس مراراً أثناء الاستماع إلى حديث أحدهم هو دليل اهتمام بما يقوله وملامسة الذقن هي محاولة لاتخاذ قرار وإبعاد النظر عن المتحدث اشارة إلى عدم تصديقه وقضم الأظافر هو تعبير عن حالة عصبية أو عدم الشعور بالأمان لمس أو شد الأذن يعني تردد وحيرة واستعمال الأظافر للدق على طاولة أو شيء جامد هي تعبير واضح عن التلهف وقلة الصبر ولكل حركة معنى فلغة الجسد هي الأصدق عندما تجرنا الكلمات لرسم صورة مختلفة عما نحن عليه. إلا أن هذا لا يعني أنه لا يمكننا التحكم بها ولو قليلاً وذلك عن طريق المعرفة فنربط بذلك وجودنا في المجتمع بإيجابية نحتاجها لفرض أنفسنا أو جعل حضورنا مقبولاً بين الآخرين.


لو عرفـت قدر نفسـك ما أهنتها بالمعاصي ، إنما
طرد الله ابليـس من رحمتـه لأنه لم يسجـــد لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكلام لا يشكل سوى 7 % من وسائل التعبير لدى البشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع د. كمال سيد الدراوي :: الإستشارات و الثقافة الطبية :: طبيب اون لاين - اسال واستشر :: الصحة النفسية-
انتقل الى: